مضايف عشائر بني سعيد ( الغنايم ) عشائر بلاد الشام العربية


    كن في دمي

    شاطر
    avatar
    حسن محمد نجيب

    عدد المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 02/01/2010

    كن في دمي

    مُساهمة  حسن محمد نجيب في السبت يناير 02, 2010 1:15 pm

    كنْ في دمي يا أقصى ...

    كنْ في دمي، والْقَفْ رَعابيدَ النوى
    في ضيمِه المشؤومِ من عَصْف الجوى
    كن في دمي، فالخطبُ بان وميضُه
    ونذيـرُ حَتفيْ في موافـاتي انْبـرى
    كنْ أيها الأقصى شهـيداً شـاهداً
    عمّـا جنى صُهيونُ فيكَ، وما طغـا
    لسـتُ الذي لِيزيدَ قهرَك، إنمـا
    شاءتْ ظـروفي أنْ أكـونَ بلا أنـا
    لا أدري مَن أنعى؟ حرابَك أم دمي
    قل ما تشـاءُ، فلن يجـيرُك من نَعى
    فاعذرْني يا أقصى بما خَطَّتْ يدِي
    واعذر نذيرَ الشـؤمِ في فِيهِي انْحكى
    خاب الرجاءُ على النداءِ هنالكُم
    قومٌ سُكـارى، أو نيـامٌ هَـاهُنـا
    فلْتفتحِ المِصرَاعَ في وَضَّاحِـه
    واعقُم لهم مِـدْرارَ أمسٍ قد طَـوى
    يا ثالثَ الحرمينِ جُرحُك لم يزلْ
    يُدمي أسىً محـرابُه، يُدمي الكَرى
    فَسَقَى الثَّرى في مَشرَبِ، لكنها
    تلكَ الدمـاءُ أََحرَّكتْ فيـنا يَـدا؟؟
    فاشربْ أُخيَّ عُسالةَ القهر اللظِيْ
    وادعُ الإلهَ بـ(يا عسى)أو(يا حرى)
    خمسون عـاماً والعدو يشوطُكم
    شَوْطَ المهيمِنِ بالحـذاءِ على القَفَـا
    ألَحرَّكتْ فيكم مَـواجعَها القفـا
    أمْ أنهـا أنِسَتْ بشـائِطها القفـا؟؟
    ماضون في وهمٍ يُؤمِّل مُوهَماً
    مستشرِفـين غـداً يُـؤاتي بالعُـلا
    وهل العلا إلا شجيراتٌ نَمَتْ
    ليستْ تعيشُ على الخضوعِ على الخَنَا
    كلا، فمن يبغي الحِسانَ مَقاصداً
    لـم يُغلِـهِ مَهرُ الحسـانِ إذا انتقـى

    وَجَعي على الأقصى يلاطمُه الأسى
    والنفْـسُ يُتعبُهـا الحِـدادُ إذا طَحَـا
    فاحتَدْ على أقصى الأنـامِ، فإنـه
    لَيُعـاثُ من وحشيِّـةٍ فيـمن جَنـى
    مِرآتُنا مكسـورةٌ في بُـؤرهـا
    وعيونُنـا كَفْكِفْ بهـا ممـا تَـرى
    وَجَعٌ يُعَاودُ مَوجَعـاً في مَوجَعٍ
    والقلب يعتصرُ النُهـاد على الشَّرى
    هذا هو الأقصى يُهَّـودُ مَدْنَساً
    فاسمعْ له خبراً، وأسمِعْهـا الـوَرَى
    إني أنادي فيكُمو أبصـارَكم
    فَـلتَنْظـروه رهـينةً ليـدِ العِـدا
    إني أخاطبُكم، أخاطبُ سمعَكم
    أخشى عليكم من رَجيعاتِ الصـدا
    إني أقاضيكُم ضمائرَ سـامعٍ
    سَمِعَ النـداءَ، ومـا تَـداعى للندا
    إني أقـاضيكُم بغـزَّةَ طفلةً
    ماتتْ من الجـوعِ المُعتَّقِ باللظى
    وثَكالى قد ناحوا على موتاهُمو
    وكأننـا لا أذنُ، أو عينٌ تَـرى!!
    فاقضِ اختصامي يا زمانُ وقلْ لنا
    مَن قد شَرَى الأقصى؟ أنحنُ أم العِدا

    حسن محمد نجيب صهيوني
    Hmns_najeb@orange.jo

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:00 am