مضايف عشائر بني سعيد ( الغنايم ) عشائر بلاد الشام العربية


    في نشرة الأخبار

    شاطر
    avatar
    حسن محمد نجيب

    عدد المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 02/01/2010

    في نشرة الأخبار

    مُساهمة  حسن محمد نجيب في السبت يناير 02, 2010 1:15 pm

    في نشرة الأخبار ...

    في نشرةِ الأخبـار في تِلفازنـا
    أنعى لكم يا قومنـا حـالَ الخبرْ
    وبقيّـةً مـن نشـرةٍ معسـولةٍ
    بالزيف تُتلى.. بالكلامِ المُختَصرْ
    هذيْ مذيعتُنـا بفَـاتنِ وجهِهَـا
    مِن كثرةِ المِكياجِ في أحلى نَظَرْ
    قـد أَغفلتْ بِمُصابنـا أُسْعُـوفةً
    ونَسَتْ من التذويقِ أحداثَ البَشَرْ
    ونستْ ظلامَ القهرِ في أوطاننـا
    ونستْ بأن العُرْب قد مُنِعُوا المَطَرْ
    يا قومنا .... تلكُم لَعَمْري جُلَّهـا
    بالزيف تُتلى كـلُّ طيَّـات الخبر
    أين الرُؤَى عنكم؟؟ فتلك عيونُكم
    بالوهمِ تُسْمِلُ كل أقطـابِ النَظَر
    أين المدى عنكم بِطُولِ قِـوَامِكم
    أم أنّ من قـاماتكم بَانَ القِصَر؟!
    في نشرة الأخبـار في تلفـازِنا
    ممنوعةُ فيهـا الحقيقةُ في الخبر
    ويكـونُ مَنْـآهـا بكـلِّ فَـرِيَّةٍ
    ويكون حقُ الرأيِ فيهـا مُزْدَجَرْ
    وهل الحقـائقُ حين تُتلى جُنحةً
    يقضي بها خِبٌّ حديرُ المنحدَر؟!
    وهل انتفى مصداقُنا في قيلنا؟!
    قلْ: إيْ وربيْ إنه جُـرمُ البشر
    ما لي أرى الأنبـاءَ ساذجةً بها
    عَوَزٌ إلى لغةِ الصـوابِ المفتَقرْ
    ويجُوسها الإضـلالُ وهي دَعِيَّةٌ
    بالزيفِ في رَتْلِ الحقائقِ في الخبرْ
    وتَهيمُ في استسقاءِ ماءِ هُرائهـا
    مثل اللَّقِيـفِ هُـراءَه ممَّن هَذَرْ
    حتى تـلا فيهـا المذيـعُ لنشرةٍ
    ليست لها صلةُ القَرينِ بما انتَشر
    في نشرةِ الأخبـارِ صمتٌ جاثمٌ
    فيه المخـافةُ والخنـاعةُ والحذرْ
    والحرصُ في حَجْبِ الحقائقِ شِرْعَةٌ
    تَغْشَى الحَناجِرَ بالوُجومِ وبالخَـَدرْ
    نقتـاتُ أخبـارَ الأنـامِ بِخِلْسـةٍ
    مثلَ اختلاسِ العينِ في ذاك النظرْ
    ويَمُجُّنـا الإفْـرِنْجُ فـي أخبـارِه
    مَجَّ العَطِيشِ إلى الحقيقةِ في الخبرْ
    بـإذاعةِ الغَرْبِ التي في صوتهـا
    صدقُ المُعِدِّ لنشـرةٍ في المُسْتَطَرْ
    تِلكُـم أرى أخبـارَكم يا سـادتي
    لـن تلقَ في ألبابِنـا غيرَ الضَّجَرْ
    فلَكَمْ صَمَتُّـمْ في أسى استمـراقِكم
    حتى اعْتَلَلْنـا من أفـانِينِ الكَدَرْ!!
    ولَكَـمْ تَشَبَّثْتُم بِرَتْـلِ هُـرَائِكـم
    ولكم تَحَـاجَجْتُم بِحُجةِ مَن غَبَرْ!!
    هل يا ترى بِحْتُمْ بهولِ مُصابنا؟!
    هل فيكمُو من مُنكِرٍ أو قد نَكَرْ؟!
    عُـودوا معي نَيْفاً إلى أخبـاركم
    لِنُحَكِّمَ العقلَ السليـمَ إذا حَضَـرْ
    أين المحطَّـاتُ التي تَرْضَوْنَهـا
    لتَبُثَّ مِصْداقَ الحديثِ بلا غَرَرْ؟؟
    أين الحديثُ عن الأنـامِ وحالُهم؟؟
    ذاك الحديثُ عن العراقِ إذا انْشَطَر
    حيناً بإقحـامِ الدعـايةِ مَضْرِبـاَ
    لسَـلاوةِ الأرواحِ من ذُلِّ الشررْ
    أو تـارةً... بتنمُّقـاتِ دَوَامِـغٍ
    إن العراقَ مُحرَّرٌ، أَهَلِ انْتَصَرْ؟!
    أين الحديثُ الحـرُّ عن آلامِنـا
    في القدس ناحلة بِفَاجِعةِ القدر؟؟
    أين الحديثُ عن اليهود وجَهْدِهم
    في مَحْوِ أقصانا الأسيرِ عن الأثر
    في رَكْبِهم (نَتنٌ) و(باراكٌ) طَغَوا
    من بعدهم (شارونُ) ذاك المحتَقَر
    هذي هي الأحداث تفضح فِعلهـم
    فَلِمَ المَسَرَّة يا ترى فيمـن جَهَر؟!
    يا سـادتي أخبـارُكم مَوْبُـوءة
    بِغُبـارِ مَخْـوَفَةٍ تَطايَرَ بِالخَبـرْ
    ورُؤَاكُمُـو مكسورةٌ في بُـؤْرها
    عند القَصِيِّ وعند إيلافِ الحَضَرْ
    فترجَّلـوا عن زيفكم أزْرَى لكم
    إن الأكُفَّ تنوءُ من حَمْلِ الحَجَرْ

    حسن محمد نجيب صهيوني
    Hmns_najeb@orange.jo

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:11 am