مضايف عشائر بني سعيد ( الغنايم ) عشائر بلاد الشام العربية


    رسالة باكية

    شاطر
    avatar
    حسن محمد نجيب

    عدد المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 02/01/2010

    رسالة باكية

    مُساهمة  حسن محمد نجيب في السبت يناير 02, 2010 1:11 pm

    رسالة باكية ...

    نظمت قصائداً أنبيك فيها = عن الحال التي قد بتّ فيها
    وأعلم إنها نظمت جذافاً = وأن الحرف في الأوراق تاها
    وأعلم إنني ما خلت يوماً = ستحرقني شموسك في لظاها
    فهل من عاذل يبلغْك شكوي = عسى كفيك مُدت، هل عساها؟
    فما ذنبي؟ رغبت اليوم عني = وما ذنب اغترابي في نواها
    حبيب القلب، يا لُحماً تضن = على الأحشاء ما وسعت يداها
    أذوب بلوعة إن قلت آهٍ = ويذويني هميّ الهمس فاها
    وتَصدُقني دموعي وهي حرّى = وتَكذبني حروفي في مناها
    وتشحذني بذكراها صروف = فأحبسها، ويحبسني هواها
    وليت الدمع كالأحلام ينسى = وليت حكايتي عافت فتاها
    أنا الآلام إن ذُكرت مُصابي = بحجم الأرض طاغٍ أو سماها
    تعيث بخافقي آمال ميْت = وأحلام تلاشت في صداها
    وبضع من حروف قد بقين = فواعجباً لشعر قد حواها
    وذُفرى من نحول الجسم تبقى = لكي تشقى بذفرى من رعاها
    فحدث عنيَ الخلان حدث = لينبأها بحتفي من رآها
    ويخبرها بما صنعت يداها = وما الرحمن من حُسن حباها
    لها العينان من عسل مصفّى = لها الشفتان من شدق سقاها
    لها الشعر المسافر في غروب = وبارقه يطل على ضحاها
    لها لين الغزال إذا أطلت = وإن بانت كأُسْد في أساها
    إذا شاءت لتسعفني بوصل = وإن شاءت لتطحنني رحاها
    تجود النفس بالأشواق حيناً = وتغرق في صدود قد غشاها
    وتسترق الأماني من محب = ليغويها، ولكن ما غواها
    وتجتث الليالي من خطوب = إذا حل الصباح، فهل جلاها؟
    ويطربني صهيل الخيل شوقاً = لأرض الساجعات وما طحاها
    سألقي في صميم الريح شكوي = وأنفض عن غدي عقبى غداها
    وأعقر ناقتي، وأحط رحلي = أيضيرني في فعلتي عقباها؟

    حسن محمد نجيب صهيوني
    Hmns_najeb@orange.jo

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:09 am