مضايف عشائر بني سعيد ( الغنايم ) عشائر بلاد الشام العربية


    رداً على ادعاء شيخ الأزهر بان الحجاب عادة وليسس عبادة

    شاطر
    avatar
    حسن محمد نجيب

    عدد المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 02/01/2010

    رداً على ادعاء شيخ الأزهر بان الحجاب عادة وليسس عبادة

    مُساهمة  حسن محمد نجيب في السبت يناير 02, 2010 1:09 pm

    رد على ادعاء شيخ الأزهر
    بأن (الحجاب عادة وليس عبادة) ....

    هلاّ اعتزلتَ من القضاءِ مجالساً
    تُفتي بهـا من كـلِّ رأيٍ أََمْحَـقِ
    ودع الفتاوى عنك، مَنْْ يحفل بها
    إنْ أُوتِـيَتْ من فِيهِ خِبٍّ مُنعِـق؟؟
    إني أخاطبُـك الهُنَيْهةَ فاستمـعْ
    واتركْ على فمِك الغوايةَ وابصُقِ
    من أين تخرجُ بالفتاوى؟ قل لنا
    عمّا استندتَ من الدلـيلِ المُفْرِق
    بانَ الكلامُ عن الوضوح بقيلةٍ
    تُفضي بها فتواكَ، يا عَجَبَ التقِيّ!!
    يا سيدي، طـاب الكلامُ لعُصبةٍ
    هبَّـوا لِمَنحـكَ من عَطِيَّةِ مُغدِق
    فارقُدْ بنَعْماءِ الرضا من كفِّهم
    عمّا اختلقْتَ، ومن سواك، أيا شقي
    خدعوك في تصفيقِهم، فَاْلَفْ بهم
    لتقـولَ ما تهـوى ابتغـاءَ تَمَلُّق
    واخلُقْ لهم من كلِّ حدٍّ مخرجاً
    واسقيـهمُ من مـاءِ حِلِّك واسْتقِ
    أنت الإلهُ لكي تصيغَ عبادةً
    أو تًعْرَ من كلِّ الحدودِ وتخرُقِ؟؟
    فأَحِلْ لنا حكمَ الزنا مثلَ الربا
    وأقمْ لنا ديـناً جديـداً واخلُـق
    يا شَرْخَ أزهرِنا اعتزِلْ، (فسماحتُك)
    وصلتْ إلى حد الجنونِ المطبِق
    هلاّ هَرَعتَ إلى الورى ترجِعْ لهم
    عمَّـا اقترفتَ من الجُنـاحِ المُحدِق
    إن الرجوعَ إلى الحقـيقةِ سيدي
    خيرُ السبـيلِ من التمـادي المُطبِق
    فهل الحجابُ عبادةٌ أم عادةٌ؟؟
    أشهدُّتكَ الرحمـنَ، قُلْهـا واصـدُق
    وهل النقابُ، وما خلاه، قضيةٌ
    أمْ أنه الكِبْرُ البغـيضُ إذا بقـي؟؟
    أدْرِكْ بفطرتِك التي أُوتِيتها
    حُكـمَ الحجـابِ بفقهِ شيخٍ متقي
    ولْتتَّقِ الجبَّـارَ فيمـا بُحتَـه
    فهو الـذي فرضَ النقابَ، ألا اتقِ
    أوَمـا سمعتَ لَكَم أتَتْكَ مَذَمّةٌ
    من مُنصِفٍ مثلُ الرصاصَ المُطْلَق
    فَالْقَفْ بسمعِكَ دَحضَهم في ردِّهم
    مِـن كـلِّ نصٍّ قـاطعٍ أو منطِق
    حتى انتُصحتَ بأن تكفَّ جِماحَها
    فتواكَ، إنْ قِيـلت بكلِّ تَحَـذلُق
    هلاَ ترفعتِ المكانةًََ سيدي
    حيـنً التقـائِك نِسوةً في المُلحَق
    حتى بَصُرتَ به فتـاةَ أسدَلتْ
    عنها النقابَ، لصونِ عرضٍ قد وُقي
    أن تطلقَ الأحكامَ لا حُجَجاً لها
    غيـرَ ابتغـاءِ تشتُّـتٍ وتفـرُّق
    فلنا الفَخَـار نساؤُنا يلسْبنَه
    وهو العبادةُ فـيه والطُهـرُ النقِي
    وهو المشرَّعُ حكمُه، أنَّى يكنْ
    من عادةٍ، أو مظهرٍ، أو مَطْـرَق
    طَنْطِنْ على فتواك يا طنطاوياً
    واخرِقْ بها شرعَ الهُدى كالأخْرَق
    ما كان دينُ اللهِ في عَوَزٍ لها
    لا، والذي خلق الضياء بِمشرِقي
    واعلمْ بأن يديْك صِفْرٌ دونَهم
    ويدُ الإلهِ مـع الجمـاعةِ تلتقي


    حسن محمد نجيب صهيوني
    Hmns_najeb@orange.jo

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:12 am