مضايف عشائر بني سعيد ( الغنايم ) عشائر بلاد الشام العربية


    أصابع اللغة المبتورة

    شاطر
    avatar
    حسن محمد نجيب

    عدد المساهمات : 40
    تاريخ التسجيل : 02/01/2010

    أصابع اللغة المبتورة

    مُساهمة  حسن محمد نجيب في السبت يناير 02, 2010 1:03 pm

    أصابع اللغة المبتورة

    اهدأ..
    نفرت منك الكلمات
    وانفضّت من حولك أشجار وطيور
    ولكم تنأى عنك الوردة..!؟
    اهدأ..
    إن غبارك يحجب عنك الرؤيا
    ويدلّ عليك النايات
    أتواجه قدرك بالفوضى وقوارير الإغماء ..؟؟
    اهدأ ..اهدأ..
    توشك أن تسقط في إعصارك
    توشك أن تغرق في فيضانك
    يوشك قلبك أن يتفجّر كاللّغم الموقوت
    ماذا..؟؟
    أعثرت على لغة مفقودة؟؟
    حسنا..!!
    لك أن تحضنها وتخبأها في صحن البيت
    لك أن تترشّفها حتى الموت
    لكن اهدأ..
    هي ما أخفت شيئا عنك سوى لمّا
    كسّرت الروح
    وقلت لها : التئمي يا فاتنتي..
    ودعوت الجدران بأسماء السّجّانين
    تستصرخ كل قوافي الشعر
    يا أقلام ويا كلمات..!!
    وسقطّت على الأرض وقلت لها :
    ضمّيني يا فجري الأوحد
    إنّ العالم حمّى..
    ولكم أشعر بالبرد..!؟
    اهدأ..اهدأ..
    لك أن تنحسر وأن تمتدّ
    لكن لا تجرف هذي اللغة المذعورة
    هي ما أخفت عنك معانيها
    إلا خوفا منك عليك
    اهدأ..اهدأ..
    دمك الآن يراق ..
    ولحمك ينهش في كل مكان..
    وغدا..حين تطيل اللغة أظافرها
    كل شهيد أشعل في ذكراه الشوق..
    دوّن في الرمل وفي الطّين..
    وعلى فمك الباهت والمرآة..
    دوّن في نزق الروح
    وفي صفحات العمر الجرداء
    وعلى الأبواب الموصودة
    والأسوار الموعودة بالطّوفان..
    دوّن ما حولك من أشياء
    دوّن.. دوّن.. دوّن..
    لاكاتب إلا أنت
    لكنّ غيومك تحجب عنك الرؤيا
    وذهولك سلطان
    يا وارث أسئلة الإنسان ..
    انزف فوق بياض الأوراق
    لا كاتب إلا أنت
    لكنّك لم تقترف الذّنب الأكبر بعد
    لم تشرك بالسلطان..
    ولم تخلق من كلماتك شعب..
    ولم ترتدّ ..
    ولم تبدع من روحك عطرا للوردة
    أتتوب عن اللغة ولم تذنب بعد..؟؟
    غمّس في الدّم والحبر يديك
    ودوّن أسباب الردّة..
    لم أعرف منذ الحرف الأول
    إلا الهجرة تتلو الهجرة ..
    والفتنة تتلو الفتنة ..
    والشّدّة تتلو الشّدّة ..
    يا وارث أحزان الشعراء
    لاشاهد إلا أنت
    فافعل ما قلت وما ستقول
    أثبت أنّ الشاعر ليس مسيلمة الكذّاب
    ولا المجنون..
    بل ذاك الطفل العابث في بيت الأشباح
    ذاك الواقف كالفزّاعة قرب المحصول
    ذاك المتدفّق كالجدول في حقل التفّاح
    ذاك النّاتئ أبدا
    كالشوكة في حلق الغول
    لا شاهد إلا أنت
    فاشهد أنّ اللغة المفقودة
    تمشي خلف جنازتها
    وتحاول أن توقظها قبل الدّفن..
    أحيانا بالإنشاد وأحيانا بالحزن
    أحيانا بالتقبيل وأحيانا بالطّعن..
    اهدأ ..اهدأ ..
    ماذا..؟؟
    ماذا أيضا يا ابن أبيك وحزنك ، ماذا..؟؟
    مازلت كما تركتك يداها
    مفتوحا يقرؤك الغرباء..؟؟
    اعلم أنّ الوردة لا تدخل بيت الشاعر إلا حين يموت
    ليهنأها أشباه الشعراء..
    اعلم أنّ حنينك أعمى ، وخطوطك عوجاء
    تتقاطع فوق بياض الأوراق..
    اعلم أنّك مكتظّ بالقتلة والقتلى
    ومحاط بالقنّاصين وبالجوعى ..
    اعلم أنّك أحزن من جيش مهزوم
    وأشدّ ذهولا من طفل ضيّع أمّه في الأسوق
    اعلم انّك مقبور في ضيق الشوق
    وانّك في عينيها
    مشتاق ..مشتاق .. مشتاق ..
    لكن اهدأ ..
    إنّ الكفّ المهتزّة تخطئ مرماها..
    أبهذا القلب الواجف ..
    وبهاتين العينين الغائمتين
    تبغي إغواء الكلمات..؟؟
    أخشى أن تبقى وحدك كالفزّاعة في الريح
    ولكم أخشى أن تتحقّق رؤياك
    فتصيبك كفاك..


    حسن محمد نجيب صهيوني
    Hmns_najeb@orange.jo

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 11:07 am